القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

مايكروسوفت تعتقد أن فيروس كورونا سيغير طريقة عملنا وتعلمنا إلى الأبد


كشفت شركة مايكروسوفت عن المزيد حول كيفية استخدام الأشخاص للتطبيق الخاص بها "Teams"، وتتوقع أن يكون انتشار وباء فيروس كورونا الجديد نقطة تحول ستغير طريقة العمل والتعلم إلى الأبد.

وخلال الشهر الماضي ارتفع الطلب على تطبيق مايكروسوفت Teams في جميع أنحاء العالم، حيث قفز خلال أسبوع واحد فقط من 32 مليون مستخدم نشط يوميًا إلى 44 مليون مستخدم. بينما تستمر النسبة في الارتفاع، تُطلق شركة مايكروسوفت تقريرًا جديدًا توضح فيه اتجاهات العمل عن بُعد لأبراز تغير عادات العمل.

بطبيعة الحال، هناك مزيد من الأشخاص يستخدمون إمكانات الفيديو والاجتماعات على تطبيق Microsoft Teams، حيث شهدت مايكروسوفت رقم قياسي يومي جديد للمقابلات بلغ 2.7 مليار دقيقة في يوم واحد فقط.

وهذا أكثر بنسبة 200% عن 900 مليون دقيقة في منتصف شهر مارس، في الوقت الذي تحولت فيه الكثير من الشركات نحو العمل عن بُعد.

وبشكل غير مفاجيء، يقوم الأشخاص بتشغيل الفيديو في اجتماعات Teams مرتين أكثر من ذي قبل، بالإضافة إلى تزايد استخدام مكالمات الفيديو في تطبيق Teams بنسبة تزيد عن 1000% في مارس. 

وجدت شركة مايكروسوفت أن الأشخاص في دولتي هولندا والنرويج هم أكثر عُرضة لتشغيل الفيديو مع حوالي 60% من المكالمات بما في ذلك الفيديو، مقارنةً بـ 38% في الولايات المتحدة الأمريكية و47% في المملكة المتحدة.

يهرع مهندسو شركة مايكروسوفت وراء الكواليس حتى تتأكد من أن الشركة لديها سعة كافية لجميع هؤلاء المستخدمون الجدد.

جاريد سباتارو يوضح من خلال مقابلة، رئيس مايكروسوفت 365 "كان علينا التأكد حقًا من وجود بنية تحتية لازمة للاستجابة، وقد كنا نتدافع مثل أي شخص آخر".

تعرضت شركة مايكروسوفت لانقطاع مؤقت لفرق العمل في أوروبا، مثلما ارتفع الطلب تمامًا بشكل سريع في دول مثل إيطاليا.

يقول سباتارو "عندما بدأت الأمور تزداد سوءًا في أوروبا، لم يكن النمط الذي رأيناه جغرافيًا كما كنا نتوقع، لقد كانت مفاجأة بالنسبة لنا بصراحة، المشاكل التي رأيناها كانت نتيجة اضطرارنا إلى إجراء بعض التعديلات السريعة".

كما قامت الشركات بتحويل القاعات الرئيسية، والمكالمات، واجتماعات العملاء عبر الإنترنت، ولذلك شهدت شركة مايكروسوفت زيادة كبيرة في الطلب على "ستريم"، وهي خدمة بث الفيديو خاصة بالشركة.

حيث اضطرت مايكروسوفت إلى رفع الحد الأقصى من عشرة الآف مشارك إلى مائة ألف، حيث تتطلع الكثير من الشركات إلى مايكروسوفت لمساعدتها على تسهيل هذه الاجتماعات والأحداث الكبيرة.

كل هذا الطلب غير أيضًا الطريقة التي تحدد بها مايكروسوفت في إعطاء الأولية لميزات تطبيق Teams. حيث أصبحت ميزة الخلفيات المخصصة متاحة للجميع في تطبيق Teams، وجدير بالذكر أن مايكروسوفت قد أعلنت عن هذه الميزة منذ عام في الأصل.

هذه الميزة ستقوم بإخفاء الخلفيات الفوضوية في المكاتب المنزلية، حيث أصبحت ميزة مهمة وشعبية في الفترة الأخيرة. أما بالنسبة لميزة "raise your hand" التي كشفت عنها الشركة الشهر الماضي، ستكون متاحة في وقت لاحق من هذا الشهر.

سيتمكن أيضًا منطمو الاجتماع من إنهاء الاجتماع للجميع من خلال نقرة واحدة بدءًا من اليوم بالإضافة إلى تنزيل تقرير مشارك يحتوي على أوقات الانضمام والمغادرة.

تعمل شركة مايكروسوفت أيضًا على تحسين عرض مكالمات الفيديو في Teams لجذب المزيد من الأشخاص. ارتفع استخدام Zoom مؤخرًا حيث تتيح لك رؤية الجميع بكل سهولة في المحادثة.

يقول سباتارو "يتيح لك إعداد Teams الآن أن يكون لديك اثنان لكل اثنين، ونحن نعلم أن الاجتماعات أكبر من 4 أشخاص فقط، ويريد الأشخاص مشاهدة المزيد من الفيديو.

ولذلك فقد قمنا بإعادة ترتيب أولويات الموارد لكي نتأكد من أننا نتحرك سريعًا في هذا الأمر، وفي المستقبل القريب سنعمل على رؤية المزيد والمزيد من الأشخاص في وقت واحد".

بعد أن رفعت الصين القيود المفروضة على فيروس كورونا، لا تزال شركة مايكروسوفت تشهد ضعف عدد مستخدمي تطبيق Teams الجدد كل يوم في البلد، مقارنةً بنهاية شهر يناير الماضي.

يستمر عدد مستخدمي تطبيق Teams النشطين في النمو كل أسبوع في الصين. هذا دليل مبكر على طريقة تكيف بقية العالم مع الحقائق المستجدة للمجتمع بعد الوباء.

تشهد مايكروسوفت أيضًا حالات لم يعد بإمكان العاملين عن بُعد التفكير فيها في الاجتماعات وكيف يمكن أن تؤثر الدردشة على مكالمات الفيديو. يقول سباتارو " أبسط مثال على ذلك هو مدى أهمية الدردشة كجزء من الاجتماع.

لم نعد نرى أن الأمر كان عرضيًا بعد الآن، ولكن نرى أنه طريقة جديدة للمساهمة في الاجتماع. قد يشمل ذلك الأشخاص الذين يتحدثون إلى جانب اجتماعات الفيديو"

لم تكن مايكروسوفت الشركة الوحيدة التي تحاول الاستفادة من العمل عن بُعد. حيث شهد المنافسون مثل جوجل، و Slack و Zoom تصاعدًا كبيرًا في الطلب، حيث تصدرت Zoom العناوين الرئيسية للطرق الإبداعية التي يقوم الناس باستخدامها، وبعض المشكلات الكبيرة الخاصة بالأمان والخصوصية.

ومن الواضح أن مايكروسوفت ترى جائحة كورونا بأنها سوف تغير الأشياء إلى الأبد، حيث يتوقع سباتارو بأن هذه ستكون نقطة تحول في كيفية التعلم والعمل، لأن هناك بعض الأشياء العملية والواقعية التي ستحدث وذلك لن يعني أننا لن نعود أبدًا للطريقة القديمة.


author-img
مدونة أوس تيشور هي مدونة إخبارية تقنية ثقافية تعليمية , ننشر كل جديد بالترند العالمي واخبار التكنلوجيا، مهمتنا نشر الوعي والإرشاد لجميع شباب الوطن العربي فيما يخص التكنلوجيا والتقنية والبرمجة، تم تأسيس هذه المدونة على يد المدون "أوس عاشور تيشور" مع مساعدة من خبراء سيو Seo مختصين بالبرمجة الحديثة والحصرية.
محتويات المقالة